الثلاثاء, شباط/فبراير 20, 2018

كلمة مدير المؤسسة

تتقدم مؤسسة التربية الخاصة والتأهيل (SERO) لذوي الاحتياجات الخاصة وأسرهم والعاملين معهم،والمتخصصين والباحثين في مجال التربية الخاصة بأصدق الأمنيات والدعوات بالعون والسداد للمجهود المبذول من الوزارات ذات العلاقة، والجامعات ومؤسسات ومراكز البحث العلمي لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة  و امتدادا لهذه الجهود ، وفي ضوء التطورات التي يشهدها مجال التربية الخاصة، تسعى مؤسسة التربية الخاصة (SERO) أن تكون بمثابة بيت خبرة في التربية الخاصة للعالم العربي، والاستفادة من الكوادر البشرية المتخصصة من أساتذة لجامعات في مجال الطب، والتربية، والخدمة الاجتماعية، والعلاج الطبيعي، والآداب لتقديم خدمات للتربية الخاصة من منظور شمولي بداية من التشخيص و التدخل المبكر حتى تحديد الأهلية لخدمات التربية الخاصة والبرامج ذات العلاقة بشكل يخفف الضغط النفسي على الطفل والأسرة والمجتمع.

     ومن جانب أخر تسعى المؤسسة أن تكون بيت خبرة للباحثين في مجال التربية الخاصة بداية من استعراض الموضوعات البحثية الميدانية الجديرة بالدراسة ، وعمل سنيميار وحصر الدراسات والأبحاث، وقوائم المحكمين لأدوات الدراسة، وبرامج الإحصاء بشكل يسهم في تطوير مجال التربية الخاصة في الوطن العربي.

                                                                                                                          

                                                                                                                             أ.د/ علي عبد النبي حنفي

                                                                                                                        مدير المؤسسة ورئيس مجلس الأمناء